أخبار الهيئة
  • هيئة السجل وتنمية نفط عمان توقعان على برنامج تعاون فني مشترك


وقع الرئيس التنفيذي للهيئة العامة لسجل القوى العاملة الدكتور يونس بن خلفان الأخزمي والمهندس عبد الأمير بن عبد الحسين العجمي المدير التنفيذي للشؤون الخارجية والقيمة المضافة ممثلا شركة تنمية نفط عمان مذكرة تفاهم لتنفيذ برنامج للتعاون الفني المشترك والذي يهدف الى تدريب الباحثين عن عمل وتشغيلهم في منشئات القطاع الخاص ضمن "برنامج الأهداف الوطنية" المعني بالتدريب المقرون بالتشغيل في منشئات القطاع الخاص.

يشمل برنامج الأهداف الوطنية الذي تموله وتشرف عليه شركة تنمية نفط عمان تدريساً نظرياً وتدريباً على رأس العمل لتأهيل المتدربين في عدد من المجالات وهو معتمد من قبل مؤسسات اعتماد عالمية.

ويهدف برنامج التعاون الفني الموقع بين هيئة السجل و شركة تنمية نفط عمان الى تعزيز وتطوير أوجه التعاون المشترك فيما يتعلق بتبادل بيانات القوى العاملة و تدريب و توفير فرص العمل للباحثين عن عمل المسجلين بقاعدة بيانات الهيئة؛ بحيث تزّود الهيئة شركة تنمية نفط عمان ببيانات الباحثين عن عمل المسجلين لديها بغرض تدريبهم وتأهيلهم و تشغيلهم بمنشآت القطاع الخاص بالإضافة الى تبادل الدراسات والاستبانات والمطبوعات المتعلقة بالقوى العاملة الوطنية بما يخدم برامج التدريب والتأهيل والتشغيل. كما يلتزم الطرفان بإتاحة البرامج والأنظمة الإلكترونية فيما بينهما و تبادل الخبرات الفنية ومشاركة أفضل الممارسات في مجال التدريب المقرون بالتشغيل. كما سيعمل الطرفان على عقد لقاءات دورية و زيارات متبادلة للتعرف على أية تعديلات قد تطرأ على برنامج التعاون وتطويره مواكبة لمتغيرات سوق العمل.

ويبدأ تنفيذ البرنامج من خلال تشكيل فريق عمل مشترك بعضوية ممثلين من الطرفين ويتولى فريق العمل متابعة تنفيذ بنود البرنامج ورفع مقترحاته وتوصياته لدعم التعاون بينهما ويعمل الطرفان كذلك على مناقشة وتبادل الخبرات المساندة للبرنامج واعداد خطط العمل المناسبة لتنفيذه.

كما يشمل البرنامج قيام الهيئة بالإعلان في موقعها الالكتروني عن برامج شركة تنمية نفط عمان المتعلقة بالتدريب المقرون بالتشغيل

ويأتي هذا التعاون في إطار سعي الطرفين لتعزيز سياسة التعمين التي تنتهجها السلطنة ويعتبر برنامج الأهداف الوطنية الذي تموله وتشرف على تنفيذه شركة تنمية نفط عمان إنجازاً يضاف الى رصيد النجاحات والإنجازات الوطنية التي حققتها الشركة في سبيل إحلال العمانيين محل العمالة الوافدة حيث تمكنت الشركة منذ عام 2011 وحتى الآن من إيجاد نحو 30 ألف فرصة تدريب وعمل وإعادة استيعاب الخارجين عن العمل وتسعى الى تحقيق المزيد.

وحول البرنامج قال الأخزمي: " إن الهيئة العامة لسجل القوى العاملة ستعمل مع شركة تنمية نفط عمان كمزوّد لبيانات الباحثين عن عمل لدعم توجه الشركة في تدريب وتشغيل الكوادر الوطنية في منشآت القطاع الخاص، وذلك تماشيا مع سياسة التعمين التي تنتهجها السلطنة." وأضاف: ولذا فنحن سعيدين بالعمل معاً في هذا البرنامج التدريبي الذي سيمكن المواطنين من الحصول على وظائف مجزية وكما أن فرص التطوير المهني وصقل مهارات الباحثين عن عمل العمانيين وتعزيز خبراتهم سيظل دائما امراً محورياً وهدفاً من اهداف الهيئة".

ومن جانبه ذكر عبد الأمير العجمي "أن من مهام برنامج التعاون الرئيسية التركيز على فئة الباحثين عن عمل النشطين وإن التعاون سيتطرق كذلك الى الوقوف على البيانات التفصيلية لهذه الفئة وسوف يتم التعرف على ميول ومهارات الباحثين عن عمل من اجل استغلالها الاستغلال الأمثل في عمليات التدريب والتشغيل"